الثلاثاء , 21 أغسطس 2018

كومباني: لن نستهين ببازل في لقاء الإياب

قال فينسنت كومباني، قائد ومدافع مانشستر سيتي، إن فريقه لن يتهاون في مباراة العودة أمام بازل السويسري رغم الفوز 4 – صفر خارج أرضه في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

وقدم فريق المدرب بيب غوارديولا أداء متميزا وفاز بفضل ثنائية لإيلكاي غندوغان وهدف واحد لكل من برناردو سيلفا وسيرجيو أغويرو.

لكن المدافع كومباني قال إن مباراة العودة ستكون بمثابة رسالة إلى المنافسين الآخرين بالتأكيد على جدية سيتي في السعي لإحراز هذا اللقب القاري لأول مرة بعد أن بلغ الدور قبل النهائي قبل عامين.

وقال: في مثل هذه الموقف في رأيي لو انتهت مباراة العودة على ملعب الاتحاد بنتيجة 3-2 أو التعادل 2-2 فإن هذا لن يمنحنا شعورا جيدا عند التأهل إلى الدور التالي. أظهرنا أننا كنا الفريق الأفضل ولن يتغير الحال في مباراة العودة إلا إذا حدث تراجع في الروح المعنوية أو حافز الفوز وهذا أمر غير مسموح بحدوثه.

ويحظى سيتي بأفضلية كبيرة، إذ يتفوق بفارق 16 نقطة على أقرب ملاحقيه في الدوري الإنجليزي، كما أنه بات على أعتاب الوصول إلى دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا.

لكن غوارديولا يرفض التفكير فيما هو أبعد من ذلك: من واقع خبرتي في دوري الأبطال فإن حسم التأهل لن يتحقق إلا بعد مباراة العودة. بكل تأكيد سنحافظ على تركيزنا في مباراة العودة أمام بازل في استاد الاتحاد لكن من المهم أيضا أن نركز على مباراتي أرسنال وتشيلسي في الدوري.

وأضاف: إذا تأهلنا إلى دور الثمانية فإن هذا يعد تقدما مقارنة بالموسم الماضي. لا نزال في شهر فبراير وفي الدوري الممتاز يتمتع سيتي بتقدم رائع وبفارق 16 نقطة. لكننا لم نحصد أي شيء بعد. كما قلنا منذ البداية نحن نتابع الأمور عقب كل مباراة. كل ما نفعله هو التركيز والفوز بالمباريات”.

وسيواصل سيتي مسيرته لحصد ألقاب البطولات الأربع التي يشارك فيها، وهي الدوري الممتاز ودوري الأبطال وكأس الاتحاد وكأس الرابطة، عندما يلتقي يوم الاثنين مع ويغان أثليتيك في الدور الخامس لكأس الاتحاد.