الإثنين , 22 أكتوبر 2018

#طهران تستدعي القائم بالأعمال الإماراتي


أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، استدعاء وزارة الخارجية للقائم بالأعمال الإماراتي في طهران.

ويأتي استدعاء القائم بالأعمال الإماراتي من طرف الخارجية الإيرانية على خلفية تصريحات لمسؤولين إماراتيين اعتبرتها طهران “دعما للجريمة الإرهابية في الأهواز”، التي وقعت أمس السبت وخلفت عشرات القتلى والجرحى.

وقال الأكاديمي الإماراتي، خليفة بن زايد آل نهيان، والتي تقدمه بعض وسائل الإعلام على أنه مستشار سابق لحاكم إمارة أبو ظبي، على حسابه في “تويتر”، قال إن الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا ليس عملا إرهابيا لأنه ضرب هدفا عسكريا.
وقال الأكاديمي الإماراتي إن “نقل المعركة إلى العمق الإيراني خيار معلن وسيزداد خلال المرحلة القادمة”.

هذا واستدعت الخارجية الإيرانية مساء أمس السبت سفیري هولندا والدنمارك والقائم بالأعمال البریطاني في طهران، وأبلغتهم “احتجاج إیران الشدید على حادثة الأهواز الإرهابیة” .

وقال المتحدث باسم الخارجية، بهرام قاسمي، إن الوزارة أعربت للسفيرين الهولندي والدنماركي، والقائم بالأعمال المؤقت في السفارة البريطانية عن احتجاج إيران الشديد على منح حكومات الدول الثلاث ملاذات لمجموعات إيرانية معارضة تمارس الإرهاب.

وكان مسلحون یرتدون زي الحرس الثوري الإيراني قد نفذوا هجوما صباح أمس السبت على مراسم أقیمت في مدینة الاهواز لمناسبة بدء إسبوع الدفاع المقدس فی ذكرى الحرب الإيرانية – العراقية (1980-1988).

وأدى الهجوم إلى مقتل 25 شخصا، أغلبهم عسكريون، وإصابة نحو 60 آخرین.