السبت , 17 فبراير 2018

الوزير الصالح: #الكويت سجّلت موقفاً جديداً تجاه الإنسانية ودعم #العراق وإستقراره


أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح أن الكويت سجلت اليوم موقفا جديدا تجاه الإنسانية وأشقاءنا في العراق لدعم استقراره ، مبينا أنه متى ما تحقق الإستقرار في المنطقة فسيكون أيضا هناك استقرار محلي في دولها.

وقال الصالح في تصريح بمجلس الأمة بعد عودته من مراسم إفتتاح مؤتمر إعادة إعمار العراق، إن كلمة صاحب السمو اليوم بتخصيص مبلغ مليار دولار للقروض التنموية من خلال ضوابط وأدوات الصندوق الكويتي للتنمية يهدف إلى تمويل المشاريع التنموية.

وبين أن المليار دولار الأخرى التي أعلن عنها سموه تشارك فيها جميع المؤسسات الحكومية وليس الهيئة العامة للإستثمار فقط ، لبحث فرص إستثمارية تحقق عائد استثماري على رأس المال المستثمر.

وبين أن هذا الإستثمار يعود بالنفع على اقتصاد البلدين، بأن يتم تعظيم هذه المبالغ وإيراداتها للكويت، وبالنسبة للجانب العراقي سيتم إستثمار هذه المبالغ في الإقتصاد العراقي وخلق فرص عمل هناك.

وقال «أعتقد أن هذا الدعم الذي ورد في كلمة سيدي صاحب السمو هو الدعم الأمثل لدولة قوية بإمكانياتها المالية مثل العراق، والعراق يحتاج الآن إلى هذا النوع من الدعم التنموي والإستثماري» .

وذكر أن الحضور المكثف من القطاع الخاص العالمي الذي شارك في الإجتماعات يؤكد الرغبة في الإستثمار بالعراق ، والكويت يمكن أن تكون قاعدة إنطلاق يستفيد منها القطاع الخاص الكويتي وتكون الكويت أيضا بوابة لوجستية مهمة للإقتصاد العراقي.