الإثنين , 24 سبتمبر 2018

احتجاجات مناهضة لرئيس الصين بعد اقرار التعديلات الدستورية التي تبقيه في الحكم مدى الحياة


انتشرت لافتات تحمل عبارات مناهضة للرئيس “شي جين بينغ” خارج الصين، اعتراضاً على التعديلات الدستورية المتعلقة بفترة رئاسته.

وكان مجلس النواب الصيني، صوّت على إدخال تعديلات على دستور البلاد، تلغي القيود المفروضة على مدة ولاية حكم رئيس البلاد ونائبه، التي كانت محددة بولايتين اثنتين مدة كل منها 5 سنوات.

وجاء في التعديل إلغاء الفقرة المتعلقة بأن فترة رئاسة ونائب رئيس جمهورية الصين الشعبية مماثلة لولاية المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني ولا يمكن أن تتعدى فترتين متتاليتين، وأصبح من الجائز اختياره رئيس البلاد لعدد غير محدود من فترات الرئاسة.

وانتشرت لافتات باللغتين الصينية والإنجليزية في الجامعات الغربية وتحمل عبارات “ليس رئيسي” و”لاأوافق”، وتواجدت تلك اللافتات في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وأستراليا وكندا.

وفي الأيام الأخيرة تم تدشين حساب على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” يحمل اسم “شي جين بينغ ليس رئيسي”، يُشجع الأفراد على الانضمام إلى ما تم تسميته بـ”حملتنا”.

وذكرت محطة “بي.بي.سي” البريطانية، أن تلك الصفحة يُديرها طلاب الجامعات الصينية والخريجون الذين يعيشون في الخارج ولكنهم يرغبون أن يبقوا مجهولين.