الأحد , 18 نوفمبر 2018

السعودية: 1.5 مليار دولار لإعمار العراق وتمويل وارداته

قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن المملكة خصصت 1.5 مليار دولار لمشاريع إعادة إعمار العراق، وتمويل الصادرات السعودية له.

وكان سمو أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أعلن اليوم الأربعاء، خلال مؤتمر دولي لمناقشة إعادة إعمار العراق، تقديم الكويت قرضاً للعراق بمليار دولار، والتزامها باستثمار مليار دولار إضافية هناك.

من جانبها، أعلنت الإمارات تعهدها بتقديم 500 مليون دولار لإعادة إعمار العراق، فيما تعهدت بريطانيا بما يصل إلى مليار دولار سنوياً للعراق في شكل ائتمان صادرات على مدى 10 سنوات.

وصرح وزير الخارجية القطري بأن قطر ستقدم حزمة من القروض والاستثمارات للعراق بمليار دولار.

وقالت ألمانيا إنها ستقدم مساعدات للعراق قيمتها 350 مليون يورو في 2018، أما تركيا فتعهدت بمنحه خطوط ائتمان قيمتها 5 مليارات دولار.

وأعلن جورجيو مارابودي المدير العام للتعاون التنموي في إيطاليا، أن بلاده ستقدم قروضاً ميسرة قيمتها 260 مليون يورو (321 مليون دولار) للعراق، إلى جانب منح قيمتها 6.5 مليون دولار، ومساعدات إنسانية بـ5 ملايين دولار.

من ناحيته، أعلن البنك الإسلامي للتنمية استعداده لتقديم تمويل قدره 500 مليون دولار لدعم البنية التحتية العراقية، فيما قال عبد اللطيف يوسف الحمد مدير الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، إن الصندوق تعهد بتمويل قدره 1.5 مليار دولار للعراق.

وكان قصي عبد الفتاح، المدير العام بوزارة التخطيط العراقية، قد قدر أن إعادة إعمار العراق بعد سنوات من الحرب والاضطرابات الاقتصادية، ستكلف 88.2 مليار دولار.

وقال عبد الفتاح في المؤتمر، إن هناك حاجة إلى 22 مليار دولار في الأجل القصير، ونحو 65 ملياراً على المدى المتوسط.

وأضاف أن قطاع الإسكان يتصدر القطاعات الأكثر احتياجاً للتمويل.

وأطلق المؤتمر الدولي لإعادة إعمار العراق، دعوات للمساهمة بشكل فعال في عملية البناء، بعد شهرين من إعلان بغداد “انتهاء الحرب” ضد تنظيم “داعش” في أعقاب ثلاث سنوات من المعارك المدمرة.

وكان مصطفى الهيتي مدير “صندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية” قد صرح في أول جلسات المؤتمر قائلاً: “بدأنا ببعض الخطوات لإعادة الإعمار، لكن لم نستطع إنجاز أكثر من 1% مما يحتاج إليه العراق”.